كلية الدبلوم المتوسط

جامعــة فلسطيــن

قسم العلاقات العامة والتسويق ينظم ورشة بعنوان دور التكنولوجيا والأساليب الحديثة في العلاقات العامة

قسم العلاقات العامة والتسويق ينظم ورشة بعنوان دور التكنولوجيا والأساليب الحديثة في العلاقات العامة

  • 2017-04-03
  • + 571431

نظم قسم العلاقات العامة والتسويق بكلية الدبلوم المتوسط ورشة عمل بعنوان "دور التكنولوجيا والأساليب الحديثة في العلاقات العامة" بحضور كل من الأستاذ عماد محسن محاضر في جامعة الأقصى بغزة، والصحفي هاني الشاعر مراسل إذاعة وطن والناشط في مجال العلاقات العامة، والأستاذة عبير الفليت عضو هئية التدريس، ولفيف من طلبة القسم.

وافتتحت الورشة "الفليت" مرحبة بالحضور وشاكرة لهم تلبيتهم الدعوة، ومشددة على أهمية اللقاء، والذي يأتي لتلبية احتياجات الطلبة؛ للنهوض نحو مستقبل أفضل، وتعريفهم بدور المؤسسات في استخدام التكنولوجيا والمدارس الحديثة في العلاقات العامة.

وأكدت "الفليت" على أهمية الأنشطة التي تعزز لدي الطالب التحفيز نحو الجانب العملي في المؤسسات، ومعرفة نظام عمل العلاقات العامة في المؤسسات الفلسطينية خاصة، ومدي حاجتهم لدعم تكنولوجي وأساليب حديثة وخبراء في مجال عمل العلاقات العامة.

وبجانبه قدم "محسن" شكره وتقديره لجامعة فلسطين على حسن الاستقبال والضيافة وأكد على اهتمام الجامعة بطلابها ومرافقها وأعرب عن سعادته لوجوده في الجامعة.

وتحدث "محسن" عن العلاقات العامة ونشأتها منذ الحمام الزاجل كأسلوب في الاتصال والتواصل، وحتى وقتنا الحاضر، وكيفية استخدام المؤسسات الفلسطينية للتكنولوجيا الحديثة في العلاقات العامة من البريد الإلكتروني والوسائط المتعددة ومواقع التواصل الاجتماعي، وكيفية فتح باب عمل في العلاقات العامة عبر الإنترنت، حيث بعض المؤسسات تعتمد على نظرية التدفق الإعلامي خاصة مؤسسات الدعاية والإعلان.

وأشار "محسن" أن منسوب المعرفة لدي الإنسان يرفع مع التحصيل العلمي لديه، وكذلك العلاقات العامة والتكنولوجيا في المؤسسات ترفع معرفتها بالأساليب الحديثة في العلاقات العامة؛ بارتفاع مدي اهتمام المؤسسة بالتطور العلمي الحديث من حين إلى آخر لاسيما لدى الموظفين، من خلال إعطائهم دورات متقدمة في مجال العلاقات العامة الحديثة، وطريقة استخدام الأساليب الحديثة في مؤسساتهم وكيفية توظيفها.

ونوه "محسن" إلى مساهمة التكنولوجيا في زيادة معرفة مضامين العلاقات العامة الحديثة في تغيير اتجاه الجمهور عند بعض المؤسسات من النظرة السلبية إلى النظرة الإيجابية؛ بسبب تعديل سلوك أو نمط معين في المؤسسة.

وبجانبه أكد "الشاعر" على أن أخصائي العلاقات العامة يكون لديه أسلوب في التعامل مع الجمهور، وكيف يكون الواجهة الرئيسية لمؤسسته، وإعطاء انطباع لدي الجمهور عن حسن تعامل أخصائي العلاقات العامة مع المجتمع المحلي لدي المؤسسة، ويجب على أخصائي العلاقات العامة تطوير نفسه ومعرفته بكل ما هو حديث ومتطور في مجال العلاقات العامة ويكون لديه القدره على اتخاذ القرارات في المؤسسة وكيفية التواصل مع الإعلاميين بالطرق التكنولوجية الحديثة لنشر أخبار عن المؤسسة.

وأختتمت الورشة بفتح باب النقاش والأسئلة، التي لاقت تفاعلاً ومشاركة من قبل الطلبة والحضور.