كلية الدراسات المتوسطة

جامعــة فلسطيــن

قسم العلاقات العامة والتسويق بكلية الدبلوم المتوسط ينظم ورشة عمل بعنوان ’إدارة الحملات الإعلانية’

قسم العلاقات العامة والتسويق بكلية الدبلوم المتوسط ينظم ورشة عمل بعنوان ’إدارة الحملات الإعلانية’

  • 2016-12-19
  • + 954139

نظم قسم العلاقات العامة والتسويق بكلية الدبلوم المتوسط ورشة عمل بعنوان "إدارة الحملات الإعلانية" لطلبة مساق الإعلان والترويج، بحضور كل من الأستاذ أحمد محمد ضاهر رئيس القسم، والأستاذة سمية ماضي عضو هئية التدريس، وضيف اللقاء الأستاذ رياض أبو الروك المدير التنفيذي لمؤسسة إبداع للدعاية والتصميم.

وبدورة افتتحت "ماضي" اللقاء مرحباً، بالحضور معربا عن سعادتها بالجميع لتلبية الدعوة بالمشاركة لعدد من طلبة القسم، ومشدداً على أهمية تلك الأنشطة للنهوض بالطالب الجامعي لتحقيق مستقبل أفضل، ومؤكده على أن هذا اللقاء يأتي في سياق تلبية احتياجات الطالب للتعرف على كيفية الإعداد لخطط ترويجية بما يتلائم واحتياجات السوق المحلي.

وبجانبه أشار "ضاهر" إلى محورية تلك الأنشطة ودورها في إثراء معلومات الطالب كونها تأتي لصقل شخصيته وتضعه في الإتجاه الصحيح وصولاً إلى الهدف المنشود، ومؤكداً على ضرورة تطوير مهارات الطلاب من خلال التركيز على برامج تدريبية في كافة المجالات.

وفي سياق متصل قدم "أبو روك" شكره وتقديره لجامعة فلسطين على حسن الإستقبال والضيافة  وأشاد بإهتمام الجامعة بطلابها ومرافقها معربا عن سعادته لوجوده في الجامعة.

وتحدث "أبو الروك" عن أهمية الحملات الإعلانية بكافة المؤسسات، ودورها في المساهمة بزيادة حجم المبيعات سواء للسلع أو الخدمات، ومشيراً إلى المراحل الأساسية التي تمر بها أي حملة إعلانية لتصل إلى هدفها المنشود.

ونوه "أبو الروك" إلى ضرورة جمع البيانات قبل البدء بأي حملة إعلانية، وثم تحليلها، للوصول إلى نتائج سليمة، ومؤكداً على أهمية تحديد الوسائل الإعلانية بما يتناسب مع الفئة المستهدفة.

وحول علاقة الشركات بوكالات الإعلان قال أبو الروك:" يقع علينا عبء كبير في وكالات الإعلان تجاه السلع المراد الإعلان عنها من خلال إعداد حملات إعلانية قوية ترضي ذوق المستهلك بدءاً بالأفكار الإبداعية الجديدة, ووصولاً إلى إعلان الحملة على الوسائل الإعلانية المختلفة، مستعرضاً خطط إعلانية تم تنفيذها لأحد المؤسسات المحلية.

وفي ختام الورشة أشاد "أبو الروك" بتفاعل الطلبة معه ومناقشته في عدد من المحاور، متمنيا لهم مستقبل عملي مزدهر بالتفوق والإبداع.