كلية الدبلوم المتوسط

جامعــة فلسطيــن

خلال حفل بهيج تخلله العديد من الفقرات المتنوعة كلية الدراسات المتوسطة تكرم الطلبة المتفوقين

خلال حفل بهيج تخلله العديد من الفقرات المتنوعة كلية الدراسات المتوسطة تكرم الطلبة المتفوقين

  • 2017-05-02
  • + 481563

كرمت كلية الدراسات المتوسطة بجامعة فلسطين، أبنائها الطلبة المتفوقين في الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 2016/2017م، وذلك خلال حفل بهيج نظمته في قاعة القدس بمقر الجامعة الرئيس بمدينة الزهراء، بحضور د.محمود العجرمي نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، و د.م.علي تايه عميد كلية الدرسات المتوسطة، وأ.يوسف الداعور مدير شؤون الطلبة، وأ.أحمد صنع الله مدير الكلية وكافة رؤساء الاقسام، ولفيف من الشخصيات الاعتبارية والهيئتين الإدارية والأكاديمية والطلبة المحتفى بهم وذويهم.

وأكد د.محمود العجرمي في كلمته باسم الجامعة، حرص إدارة الجامعة على الارتقاء بالجامعة وطلبتها إلى أعلى المستويات العلمية والمهنية، لافتاً إلى أن جامعة فلسطين تتبنى استراتيجية وفلسفة أساسية تكمن في ربط كافة الجوانب والتخصصات النظرية بالتطبيق العملي، في مختلف كليات الجامعة العلمية والنظرية، الأمر يساهم في تخريج وإرداف المجتمع بنماذج مميزة من الطلبة الذين يدركون حاجة سوق العمل.

وأشاد بدور وجهود الهيئتين الإدارية والأكاديمية بكلية الدراسات المتوسطة متمثلة بعميدها د.م.علي تايه وكافة رؤساء الأقسام والمحاضرين، الذين يتفانون ويبذلون جهوداً مضنية من أجل الرقي بمستوى طلبة الكلية، مشدداً على أهمية التفوق والنجاح خصوصاً لأبناء المجتمع الفلسطيني الذين تمارس ضدهم أبشع أساليب القمع والغطرسة والتجهيل من قبل المحتل الصهيوني الغاصب.

بدوره هنأ عميد كلية الدراسات المتوسطة د.م.علي تايه، أبنائه الطلبة المتفوقين وأولياء أمورهم بهذا التفوق والنجاح الباهر الذي حققوه، مؤكداً أن الكلية تفخر بأبنائها المتفوقين، وتتمنى لهم مزيداً من التقدم والازدهار لخدمة وطنهم ومجتمعهم.

وعبر عن شكره وتقديره لمجلس إدارة الجامعة ممثلاً برئيسه م.عماد الأغا، ولمجلس الجامعة ممثلاً برئيس الجامعة أ.د.سالم صباح، وكل من ساهم وشارك في إنجاح حفل التكريم المميز، مثمناً حرص إدارة الجامعة على تقدم وتميز ورقي الجامعة، من خلال طرح تخصصات نوعية وجديدة تلامس وتلبي احتياجات السوق والمجتمع.

وفي كلمة الطلبة المتفوقين عبرت الطالبة المتفوقة صفاء المشراوي، عن فرحتها وسعادتها الغامرة وزملائها وزميلاتها المتفوقين والمتفوقات، مؤكدةً أن تحقيق النجاح والتفوق يكون بالجد والاجتهاد وتشجيع الأهل من جهة، وبإخلاص المحاضرين الأكارم وتفانيهم في العمل من جهة أخرى.

يذكر أن الحفل تخلله فقرات شعرية، الذي أشعل قاعة الحفل ناراً ولهيباً بأبيات شعره المميز، وفقرة للدبكة الشعبية والدحية البدوية التي تحاكي التراث الوطني الفلسطيني، وغيرها من الفقرات الفنية والترفيهية المتنوعة.

وفي ختام الحفل تم تكريم الطلاب المتفوقين المحتفى بهم وكافة اللجان المشرفة على الإحتفال.